FRINED IN NEED IS THE FRIEND INDEED

FRINED IN NEED IS THE FRIEND INDEED


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 زوجى أحبك غيور ولكن

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هدوء القمر
صديق نشيط
صديق نشيط
avatar

عدد الرسائل : 111
تاريخ التسجيل : 10/02/2009

مُساهمةموضوع: زوجى أحبك غيور ولكن   الإثنين فبراير 16, 2009 10:55 pm

زوجي .. أحبك غيور ولكن

صوت هادئ يقطع عباب الحياة ويخرق نسيج الرجولة .
.ذو رقة في الطبع،واعوجاج في الخلقة ،ووفرة في العاطفة،وسعة في الأخلاق ،
وتمايز في النبرة..أختنا حواء من بيئة محافظة ..تحتضنها الفطرة السليمة ..
تشرّبت البساطة وتركت الفظاظة ..بيد أن المدنية كانت ضيفا ثقيلا على
بيتها ..لم تتأثر بل صنعت منها ممانعة ووقاية..قالت بصوت متقطع زوجي
أحبك غيورا ولا أحبك شكاكا )..إن عباراتها المدوية تنبيء عن اختلال
في الشخصية وضعف في البنية الاجتماعية..ليس فيها بل في زوجها المبتلى


..إن الغيرة جبلة في النفس وفي نفس الأنثى زيادة..سلاح الغيرة ينبع من نفس مطمئنة
بالإيمان ليؤدب نزغات الشيطان ويعدل ما انحرف من نفس الإنسان.
.إن نفسا لاتغار على حرمات الله وأعراض بني البشر نفس منحطة
لاتساوي حنطة والبهيمة عنه في رفعة..وللمرأة مساحة رحبة مع الغيرة
فقد غارت أمنا عائشة ..تحلو الحياة عندما تكون محميا من قبل زوجتك
أو تكوني محاطة من قبل زوجك تحفكما المحبة وتغشاكما الرحمة وتسعدكما
المودة..لكن مسألة مذمومة ذات شطط وغلط..تفتك في شرائح من المجتمع
،وتهتك أستار من اجتمع..إنه مرض الشك النابع من ريبة وبهتان وعداوة
وحرب الشيطان ليقتل أمرأة عفيفة وزوجة طاهرة أو يئد بنتا بريئة..وكذا
في هتكه لصلاح الزوج أو فصله عن نزاهة الشاب وتلك مذمة لايرتضى
عقباها..مع الرعيل الأول نتعلم ونعلم أن الغيرة المحمودة يحبها الله
وأن الغيرة المذمومة يبغضها الله ..أخي إن الظنون واردة والشكوك شاردة.
.لاجناح عليك في ظنك البدهي لكن الإثم كل الإثم في تتبع العورات
ولمّ الزلات ..تزور أمنا صفية ( زوجة النبي)زوجها نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم
في معتكفه.. فمر رجلان فاستوقفهما النبي
<على رسلكما إنها صفية >فيتعجبان ويأتي الإرشاد النبوي <إن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم>..


أرأيت تنبيه النبي لمنطلقات الظنون لكن، المشكلة فيمن تتردد خواطره ذهابا وإيابا
..يعيش في كوابيس وخيالات وتصوير وتصورات..يقتل الحقيقة ويبصر بعين شيطانه
السراب الموهوم يحسبه الظمآن ماءا حتى إذا جاءه لم يجده شيئا فأخشى
أن توفى حسابك ومن نوقش الحساب عذب..إن زوجتك في سعادة لأتها تعرف
أن من علامات صدق الرجل وإيمانه غيرته المنضبطة المحمودة تقيم الأود وتعدل العوج.
.أمثلة تبعث على التؤدة ونماذج تؤصل للغيرة ..صدقني أيها الزوج أن حبك لزوجتك لايبرر
ولايحرر في إيجاد كواشف للزلات وتكرار للخطرات والظن أكذب الحديث..لكننا
في نفس الوقت نعلم أن حسن الظن ورطة وسوء الظن عصمة وليس دائما

ولا على إطلاقها حتى لا أجحف في حق قوامتك وكرم رجولتك وهذا كله يتلاشى
عندما تكون مبتلى ومن عوفي فليحمد الله..يخرج من دوامه مسرعا ليفتح الباب
عفوا يكسره ليغذي خطراته ويظلم زوجته وهي في طيب وطيبة وحسن نية وطوية
..والصحابي الجليل عبد الله بن مسعود يتنحنح عند مقدمه
لتعرف زوجته زينب مجيئه فتتهيأ لأنه لايريد أن يرى أهله في حال لايريدها..

ولايفهم من كلامي السابق أن يترك العنان لكل أحد من أهله غير أني أحث على الغيرة
المحمودة ولا أرتضي الغيرة المذمومة في بيوتنا ..قد تقول إني بالغت في حسن الظن بزوجتك
..أقول لا لإنها من صنعك أنت أيها الغيور الحنون ..أنت من تصنع بيتك وتغرس
فيهم القيم الأخلاقية والثقة بالله ثم بالنفس والجميع ..الذي لايثق بنفسه
في صدقها في مدافعة خواطرها عن مخاطرها لن يثق في أهل بيته فيكون بيتك
محروما من الأمن الاجتماعي والنفسي ..الشك لايصنع منك بطلا ولايجعل منك خيّرا
..بل يكسر سنا ويفقأ عينا وأنت من يتحمل قصاص حرمان أهل بيتك الحياة الإيمانية الهادئة
..وعجيب حرص ديننا الحنيف في عدم طرق الرجل أهله

ليلا إذا قدم من سفر ه وجاء في رواية يتخونهم..فكبف بمن يقصد ويعمد في أوقات متفرقة بغية تحقيق الشك فهو مخالف للمنهج النبوي الرباني ..إنني معك أيها الزوج في التغير الحاصل
في المجتمعات والأعراف والنفوس وكثرة الملهيات..لكنني لست
معك في بحر الظلمات
وسوء المقاصد والنيات ..أحاول مساعدتك فإن وفقت فالحمدلله
وإن كان غير ذلك فالله الهادي والموفق ..معاشر الأخوات التزمن
بالحشمة والحكمة والحنكة ..عليكن بالصراحة إلا في مواطن تعلمون
كسادها وارضين ولاتحزن فأزواجكن في بحبوحة العيش معكم والله
معكم ولن يتركم أعمالكم..اللهم اعف عنا واغفر لنا واشف مرضانا وعاف مبتلانا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
زوجى أحبك غيور ولكن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
FRINED IN NEED IS THE FRIEND INDEED :: منتدى الأسرة :: عالم الحياه الزوجيه-
انتقل الى: